جمعية الصحفيين السودانيين ،،

المقالات
قانون الصحافة والمطبوعات
اتحاد الصحافيين يضع تحفظاته على مشروع قانون الصحافة الجديد

 
الخرطوم - عبد الوهاب موسى
كشف د. محيي الدين تيتاوي نقيب الصحافيين السودانيين لـ (الوطن) فحوى المذكرة التي سيضعها اتحاد الصحافيين أمام طاولة المجلس الوطني، وتحمل المذكرة تحفظات الاتحاد على بعض مواد مشروع قانون الصحافة والمطبوعات الصحفية لسنة 2009م. ومن بينها التسمية والاختصاص للقانون الذي يرى الاتحاد أن يسمى قانون الصحافة والمطبوعات، دون إضافة كلمة الصحافية كما ورد في مشروع القانون.
وأشار تيتاوي إلى أن تسمية مشروع القانون الحالية تحرم المجلس من عائدات كثيرة وتجعله يلجأ للحكومة والصحف. ويتحفظ الاتحاد بحسب تيتاوي على السجل الصحافي الذي يرى أن يكون لدى النقابة إلى جانب التدريب. وتحفظ على التوصية التي يرفعها المجلس للمحكمة لمصادرة المطبعة وعقوبة الصحافي. ودعا لأنْ يكون معظم أعضاء مجلس الصحافة من الصحافيين كمجلس مهني.
بيد أن تيتاوي امتدح بوضوح بعض بنود مشروع القانون.
إلى ذلك يعقد اتحاد الصحافيين مؤتمراً صحافياً يكشف فيه تحفظاته حول مشروع القانون الجديد.



«نص المذكرة»
رؤية الاتحاد العام للصحفيين السودانيين
حول قانون الصحافة والمطبوعات الصحفية لسنة 2009م
كان لزاماً على الاتحاد العام للصحفيين السودانيين أن يدلي بدلوه حول القانون الجديد للصحافة والمطبوعات، وذلك بإدخال تعديلات على القانون المجاز في العام 2004 باعتباره آخر قانون تم إنجازه على مجمل التطورات الملازمة لمسيرة البلاد سياسياً واقتصادياً، كما أن تطور صناعة الصحافة والطباعة قد ساهم بقدر معتبر في استيعاب القانون لهذه المتغيرات.
وبما أن دستور جمهورية السودان الانتقالي للعام 2005م قد أقر في نصوصه بصون الحريات الأساسية وفي مقدمتها حرية الرأي والتعبير، فإنه يصبح من الضروري إجراء بعض التعديلات على نصوص مواد القانون السابق لمواكبة التطورات الدستورية من ناحية، ومن الناحية الأخرى ليتوافق القانون الجديد مع القوانين المثيلة على المحيطين الإقليمي والدولي، خصوصاً بعد قبول عضوية السودان في اتحاد الصحفيين الدولي ومساهمته الفاعلة في تأسيس وقيادة اتحاد صحفيي شرق أفريقيا وتفعيل مشاركته في اتحاد الصحفيين العرب.
إن الاتحاد يرى تعديل تسمية قانون الصحافة والمطبوعات الصحافية إلى تسمية قانون (الصحافة والمطبوعات)، فهو يرجع للإرث الذي يحكم هذا القانون منذ عام 1930 (قانون 1930) ونسبة للتلازم الكبير بين الصحافة والمطبوعات، كما أن الاتحاد يعتبر أن التعديل الذي جرى في عام 2000 لقانون 1999 وأدى إلى فصل المطبوعات عن الصحافة وأتبع ذلك في قانون 2004، قد ألقى ظلالاً سالبة على اقتصاديات الصحافة وأصبحت الصحف والمؤسسات الصحفية تتحمل عبء تمويل جانب كبير من موازنة المجلس في شكل رسوم تراخيص وإصدارات، مما يهدد استقرار الصحف والصحفيين ويؤدي إلى تدني مرتباتهم وقد يعرضهم للابتزاز بمختلف أنواعه، ولابد أن يساهم المجتمع في دعم الصحافة وحبذا مجتمع الطباعة والنشر، لذلك فإن الاتحاد يرى الرجوع إلى الوضع السابق قبل تعديل عام 2000.



مقترحات التعديل
أولاً: الفصل الأول: أحكام تمهيدية
1- اسم القانون وبدء العمل به.
يسمى هذا القانون «قانون الصحافة والمطبوعات» لسنة 2009م ويعمل به من تاريخ توقيعه.
المادة المتعلقة بالتفسير:
1/ المجلس: يقصد به المجلس القومي للصحافة والمطبوعات.
2/ الصحيفة: يقصد بها أي وسيلة نشر تحمل كتابة أو تسجيلاً، وتنشر دورياً بغرض التداول للجمهور العام أو المتخصص.
3/ الصحافي: كل سوداني يعمل بصفة مستمرة في مؤسسة صحفية أو وكالة للأنباء أو يعمل في مجال الأخبار وكتابة التقارير في الأجهزة المسموعة والمرئية، ويشمل التعريف المصور والمصمم والمدقق اللغوي ولا يشمل من يعملون بالصحافة لأغراض علمية أو مدرسية.
4/ المطبوع: يقصد بها أي وسيلة نشر صحفي دونت فيها الأفكار أو الكلمات أو المعاني بأي شكل من الأشكال.
5/ مهنة الصحافة: يقصد بها مهنة إعداد الصحف والمطبوعات والمدونات والمواقع الالكترونية وتحريرها وإصدارها وإذاعتها وبثها بأي وسيلة.
6/ مقر المجلس: تكون العاصمة الاتحادية مقراً للمجلس.
7/ الإشراف: يكون المجلس تحت إشراف السيد رئيس الجمهورية.
8/ تدريب الصحفيين من اختصاص اتحاد الصحفيين.
9/ سجل الصحفيين: من اختصاص اتحاد الصحفيين.
10/ يشكل المجلس القومي للصحافة والمطبوعات من 21 عضواً على النحو التالي:
أ- 7 أعضاء تنتخبهم الجمعية العمومية للاتحاد العام للصحفيين السودانيين.
ب- عضوان يختارهما الاتحاد العام للصحفيين من مكتبه التنفيذي.
ج- ثلاثة أعضاء يتم تعينهم بواسطة رئيس الجمهورية.
د- أربعة أعضاء ينتخبهم المجلس الوطني.
هـ- عضوان يمثلان الناشرين.
و- عضوان يمثلان المطابع.
ز- قاضي محكمة عليا تختاره المفوضية القضائية.
26 (1) يشترط في الصحفي قبل ممارسة المهنة أن يكون مسجلاً في سجل الصحفيين بالاتحاد.
(27) يكون رئيس التحرير هو المسؤول عن حسن الأداء التحريري في الصحفية ويتحمل المسؤولية الجنائية عن كل ما ينشر.
(28) (د) إخطار أحد ضباط الاتحاد بدلاً عن الصيغة (رئيس الاتحاد).
تضاف: سفر الصحفيين لمهام تتعلق بالمهنة للخارج يتم بعلم وإخطار الاتحاد العام للصحفيين.
36 (ز) إيقاف الصحيفة لمدة لا تتجاوز ثلاثة أيام إلا بقرار قضائي (القانون السابق 2004) (أو إلغاء هذه المادة نهائياً).
* المادة (37) 1- إلغاء عقوبة الغرامة لقاء 000.50 واستبدالها بغرامة اسمية.
* إلغاء عقوبة مصادرة المطبعة.

نشر بتاريخ 08-04-2009  

 

أضف تقييمك

التقييم: 6.86/10 (797 صوت)


 





المركز السوداني

---------------

جريدة الصحافة

--------

جريدة الوطن

--------

قوون الرياضية

-----------

جريدة المشاهير

------------


 
البطاقاتϖالجوالϖالصورϖالصوتياتϖالفيديوϖالمقالاتϖالأخبارϖالمنتدياتϖالرئيسية
Powered byv2.0.0
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.sudanja.net - All rights reserved